شركة المساعدة التطويرية

شركة المساعدة التطويرية
 
الرئيسيةالرئيسية    اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  تسجيل دخول الاعضاء  

شاطر | 
 

  مهم/فائدة الصدقة في ليلة القدر- خليل بن شحادة آل عباس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ihabinho



عدد المساهمات : 26
تاريخ التسجيل : 09/08/2012

مُساهمةموضوع: مهم/فائدة الصدقة في ليلة القدر- خليل بن شحادة آل عباس   الخميس أغسطس 09, 2012 2:53 pm

خليل بن شحادة آل عباس





يجتهد الناس في ليلة القدر في الصلاة وقراءة القرآن وهناك أمر يغفلون عنه، ألا وهوالصدقة في هذه الليلة العظيمة..

فالصلاة فيها خير من صلاة ألف شهر أي ثلاثون ألف صلاة فيما نرجو الله وكذلك جميع الأعمال كما قال تعالى:

"لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ".. فمن تصدق بدرهم في ليلة القدر كأنه تصدق بثلاثين ألف درهم فيما نرجو الله..

فينبغي للذي يتحرّى ليلة القدر في ليالي الوتر من رمضان أن يتصدق ولو بدرهم واحد في كل ليلة من هذه الليالي أي ليلة 21 وليلة 23 وليلة 25 وليلة 27 وليلة 29 من رمضان كما قال صلى الله عليه وسلم: "تَحَرُّوا ليلة القدر فى الوتر من العشر الأواخر من رمضان" أخرجه أحمد (6/73 ، رقم 24489) ، والبخاري (2/710 ، رقم 1913) ، ومسلم (2/828 ، رقم 1169) ، والترمذي (3/158 ، رقم 792) وأخرجه أيضًا : البيهقي (4/308 ، رقم 8314). فإن تصدق في جميع هذه الليالي واجتهد في العبادة ضمن أجر ليلة القدر إن شاء الله. كما نذكركم بدعاء ليلة القدر: عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ الله عَنْهَا قَالَتْ: قُلْتُ: "يَا رَسُولَ اللَّهِ، أَرَأَيْتَ إِنْ عَلِمْتُ أَيُّ لَيْلَةٍ لَيْلَةُ الْقَدْرِ مَا أَقُولُ فِيهَا؟"، قَالَ: "قُولِي: اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ كَرِيمٌ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي". أخرجه الترمذي (5/534 ، رقم 3513) ، وقال : حسن صحيح. وابن ماجه (2/1265 ، رقم 3850) ، والحاكم (1/712 ، رقم 1942) . وأخرجه أيضًا : أحمد (6/171 ، رقم 25423) ، والقضاعي (2/336 ، رقم 1476) .وصححهالألباني في "المشكاة" ( 2091 ).

كما نلفت أنظاركم إلى فائدة أخرى ألا وهي كلفة تصوير مائة نسخة لا تتجاوز العشرة ريالات، فيمكنكم تحميل ورقة ليلة القدر وتصويرها وتوزيعها أو تعليقها في المساجد والمكاتب وغيرها، على هذا الرابط:
http://www.balligho.com/qadr.doc



وقد كنت سألت شيخنا علي حسن الحلبي أدامه الله لنا عالما ومربيا عن نشر هذه الفائدة فأجازها ونبهني جزاه الله خيرا إلى زيادة: فيما نرجو الله..



كتبه: خليل بن شحادة آل عباس





اما بالنسبة لفتوى الامام ابن عثيمين رحمه الله وهي:

ما حكم تخصيص ليلة القدر بكثرة التصدق.؟
الجواب:
(هذا أيضا من البدع،لا تخصص إلا بالقيام فقط )اهـ.
العلامة العثيمين.
من شرح الزاد.الصيام ش9 أ.



فرد الاخ عمر بن عبد الهادي الكرخي
في منتديات كل السلفيين:

.... هذه الفتوى عن هذا العالم الجليل ، ولكن أخي أنا أتساءل عن دليل تخصيص فضل ليلة القدر بـ(القيام فقط) .
خصوصاً وأننا نعلم في مسألة الصدقة حديث ابن عباس أنّه قال (وكان رسول الله أجود ما يكون في رمضان) -متفق عليه-، فما بالك بالعشر الأواخر بل بليلة القدر ...
فالمسألة لا يستقيم فيها مجرد نقل فتوى مجردة عن الدليل وعن مناقشة الأدلة الأخرى.

كما أرجو أن لا يستدل علي أحد بحديث ((من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه)) -متفق عليه-.
لأن هذا لا يفيد التخصيص -أولاً- .
وثانيا: لأنّ الفضل المترتب على القيام فيها -هنا- هو (مغفرة ما تقدم من ذنبه) وهو زيادة على الفضل الوارد في الآية (..خير من ألف شهر) ؛ فليُتَنَبَّه لذلك.
وثالثاً: لأنه ورد عن النبي عليه السلام أنه عمل أعمالاً أخرى في ليلة القدر غير القيام ؛ كالاعتكاف كما في الصحيحين ، والدعاء والاستغفار كما في حديث عائشة أعلاه ، ومدارسة القرآن كما في الصحيحين أيضاً ..
رابعاً: لم يكن رسول الله عليه الصلاة والسلام يخصص ليلة القدر بالقيام ، فقيامه فيها ليس أكثر من قيامه في غيرها ؛ اللهم إلا إن كان في التحسين والإطالة والتضرع بالدعاء أكثر...، ولكن ثبتَ أنّه كان يتحرى اعتكاف العشر الأواخر لأنّ فيها ليلة القدر ..

هذا؛ وإنَّ جلّ مَن فسَّر قوله تعالى {ليلة القدر خير من ألفِ شهر} قالوا: ((أَيْ العمل فيها والاجتهاد فيها في الأعمال الصالحات أفضل من العمل في ألف شهر مما سواها)) فأطْلَقَوا جميع الأعمال الصالحة، ولم أجد مَن قيّدها بالقيام فقط!
وهو ما ورد عن ابن عباس ومجاهد وعطاء وقتادة وبه قال مَن بعدهم مِن المفسرين كالطبري والفراء وابن قتيبة والزجاج والسمعاني والبغوي وابن الجوزي والقرطبي والخازن وأبو حيان وابن كثير والسيوطي والبقاعي والشوكاني والسعدي وابن عاشور والشنقيطي والجزائري ، وكذلك ابن باز وغيره رحمهم الله ..

وقبل أن أختم أحب أن أتحف إخواني بفائدة عن الإمام النووي حول ما يستحب في ليلة القدر قال: (ويُستحب أن يُكثر فيها من الدعوات بمهمات المسلمين فهذا شعار الصالحين، وعباد الله العارفين) وما أحوج الأمّة اليوم إلى الدعاء ، ندعو أن يفرج الله عنا ويصلح أحوالنا ويحقن دماء المسلمين في كل مكان ويكسي عراتهم ويطعم جوعاهم ويمكّن لهم في الأرض ..
فأفضل الأعمال فيها هو الدعاء ، ولذا قال الإمام سفيان الثوري -فيما رواه ابن جرير-: (الدعاء في تلك الليلة أحب إليَّ من الصلاة).





تنويه:- (ان استطعت ان تنشر الموضوع فلا تتردد في فعل الخير لكن المهم ان نبدأ

بأنفسنا ونتصدق في هذه الايام الفاضلة لا ندري هل نعيش إلي رمضان القادم أو لا)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
elnisre



عدد المساهمات : 100
تاريخ التسجيل : 22/08/2012

مُساهمةموضوع: رد: مهم/فائدة الصدقة في ليلة القدر- خليل بن شحادة آل عباس   الأربعاء أغسطس 22, 2012 3:37 pm

شكرا على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مهم/فائدة الصدقة في ليلة القدر- خليل بن شحادة آل عباس
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شركة المساعدة التطويرية :: المنتديات العامه :: قسم المنتديات العامة :: قسم الدين الاسلامي الحنيف-
انتقل الى: